الحياة في فنلندا

المدن

Suomen historiaa

تاريخ فنلندا

مجيء الناس إلى فنلندا

بدأ الناس قبل تقريباً 10000 سنة بالانتقال إلى فنلندا. لقدا جاءوا من الشرق من منطقة روسيا الحالية وكذلك من الجنوب عبر البلطيق. جذور اللغة الفنلندية أساسها من وسط روسيا، ولكن اختلط باللغة الفنلندية أيضاً مواد من لغات البلطيق ومن اللغات الألمانية. السكان الناطقون باللغة السويدية موجودون في فنلندا منذ ما يزيد عن 800 سنة.

فنلندا كجزء من السويد وجزء من روسيا

كانت فنلندا جزءً من السويد لمدة تزيد عن 600 سنة، منذ العصور الوسطى حتى بداية سنوات 1800. كانت السويد وروسيا تتحارب في ذلك الوقت ولعدة مرات من أجل تأثيرها على فنلندا. في النهاية سنة 1809 تحولت فنلندا إلى السيطرة الروسية، عندما انتصرت روسيا في الحرب التي دارت بينها وبين السويد.

كانت فنلندا تابعة لروسيا في الفترة 1809 – 1917. في هذه الفترة كان لدى فنلندا حكماً ذاتياً، أي أن الفنلنديين كانوا قادرون على إصدار القرار في العديد من الأمور بصورة مستقلة. حاكم فنلندا كان على كل حال القيصر الروسي.

تطورت اللغة الفنلندية والحضارة الفنلندية والاقتصاد الفنلندي بدرجة كبيرة عندما كانت فنلندا تتبع إلى روسيا. في بداية سنوات 1900 بدأت روسيا على كل حال بالتضييق على الحكم الذاتي الفنلندي، وهذا مالم يقبله الفنلنديون.

فنلندا تستقل

في المرحلة النهائية من الحرب العالمية الأولى انفصلت فنلندا عن روسيا، وذلك عندما قبل البرلمان الفنلندي إعلان الاستقلال بتاريخ 6 ديسمبر سنة 1917. أصبحت فنلندا حينئذ دولة مستقلة، ومازال هذا اليوم يعتبر يوم الاستقلال لفنلندا.

في ربيع عام 1918 كان في فنلندا حرباً أهلية، تحارب فيها الحمر الذي يمثلون الطبقة العاملة مع البيض الذين يمثلون البرجوازيين وملاك الأراضي. انتهت الحرب في شهر مايو سنة 1918 عندما انتصر البيض على الحمر.

أصبحت فنلندا جمهورية بعد الاستقلال، تسن القوانين بواسطة البرلمان المنتخب من قبل الشعب. رأس الهرم في الدولة هو الرئيس وليس القيصر أو الملك.

من حرب الشتاء إلى حرب الاستمرار

في نهاية شهر نوفمبر سنة 1939 قام جيش الاتحاد السوفيتي بمهاجمة فنلندا. خلال الحرب العالمية الثانية شنت فنلندا حربين على الاتحاد السوفيتي: أولاً حرب الشتاء في السنوات 1939 – 1940 وحرب الاستمرار في السنوات 1941 – 1944.

خسرت فنلندا بسبب هذه الحروب مناطقاً للاتحاد السوفيتي. أكثر من 400000 فنلندي غادر من المناطق التي خُسرت كلاجئين إلى ما تبقى من فنلندا. كان الأمر الأهم بالنسبة للفنلنديين هو أن تبقى فنلندا دولة مستقلة.

فنلندا بعد الحروب

كان العديد من الفنلنديين يخافون من أن يحاول الاتحاد السوفيتي بأن يجعل فنلندا دولة اشتراكية، لأن هذا هو ما جرى للدول الأوروبية الأخرى المجاورة للاتحاد السوفيتي. نجحت فنلندا على كل حال في بناء علاقات جيدة مع الاتحاد السوفيتي، والمحافظة على منظومتها الديمقراطية وكذلك في زيادة التجارة أيضاً مع الدول الغربية. في السياسة الخارجية أُجبرت فنلندا لفترة طويلة على الموازنة ما بين الاتحاد السوفيتي والغرب.

بعد الحروب تحولت فنلندا من دولة زراعية إلى دولة صناعية. عندما تحولت فنلندا إلى صناعية، أصبح الفنلنديون قادرون على بيع منتجات صناعية أكثر إلى الخارج. تصدر فنلندا إلى الخارج على وجه الخصوص الورق والمنتجات الصناعية الأخرى للغابات.

تغيرت العديد من الأمور في المجتمع الفنلندي. فقد انتقل الكثير من الناس من القرى إلى المدن، وعدد النساء اللاتي يذهب إلى العمل خارج البيت في ازدياد مضطرد. تم البدء في تطوير الخدمات العامة ونشأت بناءً على ذلك الرعاية الصحية العامة والضمان الاجتماعي والتعليم الأساسي. في سنوات 1960 رحل مئات الآلاف من الفنلنديين إلى السويد، لأنه كانت توجد هناك فرص عمل أكثر وكانت الأجور فيها أعلى من فنلندا.

من سنوات 1990 إلى سنوات الألفين

عند انهيار الاتحاد السوفيتي في بدايات 1990، حدث في فنلندا ركوداً اقتصاديا لأن التجارة مع الاتحاد السوفيتي انتهت. حينئذ أفلست العديد من الشركات وفقد تبعاً لذلك العديد من الناس أماكن عملهم. بعد فترة الركود نشأت في فنلندا الكثير من الصناعات التكنولوجية عالية التطور وأماكن العمل. ما زال العديد من الناس يعملون في مختلف مجالات المهن الخدماتية.

في سنوات 1990 بدأ ينتقل إلى فنلندا الكثير من الناس من دول أخرى. جاء إلى فنلندا لاجئون من العديد من الدول وكذلك أناس ذوي خلفية فنلندية من الاتحاد السوفيتي السابق. انتقل العديد إلى فنلندا أيضاً من أجل الدراسة أو العمل أو العائلة.

أصبحت فنلندا سنة 1995 عضواً في الاتحاد الأوروبي (EU). بدأت فنلندا سنة 2002 في استعمال العملة الموحدة اليورو مع مجموعة الدول الأوروبية الأوائل التي استخدمت اليورو وبذلك تخلت عن عملتها الخاصة بها.

linkkiThisisfinland.fi:
معلومات عن تاريخ فنلنداالإنجليزية | الروسية | الفرنسية | الإسبانية | الألمانية | البرتغالية

يثحدث هذا الشريط التعليمي المُعَنوَن نحو بناء الرفاهية، مع عائلة فيرطنن، مائة سنة من تاريخ فنلندا على تاريخ فنلندا وعلى تقدم المجتمع الفنلندي من بداية سنة 1900 الى يومنا هذا.